المركزي الإماراتي (3)

 
 

دبي تعلن‏:‏ نعمل علي مواجهة الأزمة ونرفض التضحية بالأصول
مصرف الإمارات المركزي يضخ سيولة إضافية
تحت تصرف البنوك المحلية والأجنبية

تحبس الأوساط الاقتصادية العالمية أنفاسها انتظارا للبيانات الحكومية التي ستصدرها اليوم حكومتا إماراتي دبي وأبوظبي حول طرق المواجهة لأزمة دبي المالية التي باتت بين عشية وضحاها محورا لجدال السياسيين والاقتصاديين لما تركته من آثار مخيفة علي أسواق المال العالمية‏.‏

‏57 %‏ من الناخبين السويسريين
يؤيدون حظر بناء مآذن المساجد
العفو الدولية‏:‏ التضييق علي المساجد انتهاك لحرية العقيدة

أحدث السويسريون مفاجأة كبري عبر تأييدهم بنسبة كبيرة بلغت‏57,5%‏ منع بناء المآذن في بلادهم‏,‏ متجاوبين بذلك مع اقتراح لليمين‏.‏ وأعلنت الحكومة السويسرية ـ في بيان رسمي صدر بعد أربع ساعات من إغلاق مراكز التصويت في إطار الاستفتاء الذي شارك فيه السويسريون ـ أن بناء المآذن بات محظورا في سويسرا‏,‏ موضحة أن المآذن الأربع الموجودة أصلا غير معنية بهذا القرار‏.‏

نجاد يستجيب للبرلمان الإيراني
ويأمر ببناء‏10‏ منشآت نووية جديدة
طهران تخصص‏20‏ مليون دولار لكشف مؤامرات الغرب ضدها
ولدعم المعارضين لواشنطن ولندن

في تحد جديد للغرب وبعد يومين من إدانة الوكالة الدولية للطاقة الذرية لطهران‏,‏ أعلنت الحكومة الإيرانية أمس‏,‏ أنها وافقت علي خطة لبناء عشر منشآت نووية جديدة‏,‏ وأنها تبحث إمكانية تخصيب اليورانيوم حتي‏20%.‏

 

دبي تعلن‏:‏ نعمل علي مواجهة الأزمة ونرفض التضحية بالأصول
مصرف الإمارات المركزي يضخ سيولة إضافية
تحت تصرف البنوك المحلية والأجنبية

عواصم العالم ـ وكالات الأنباء‏:‏

عمليات الانشاء تجرى فى احد الجسور الجديد بدبى مع تفجر الازمة المالية الجديدة هناك

تحبس الأوساط الاقتصادية العالمية أنفاسها انتظارا للبيانات الحكومية التي ستصدرها اليوم حكومتا إماراتي دبي وأبوظبي حول طرق المواجهة لأزمة دبي المالية التي باتت بين عشية وضحاها محورا لجدال السياسيين والاقتصاديين لما تركته من آثار مخيفة علي أسواق المال العالمية‏.‏

فقد كان إعلان عجز حكومة دبي عن سداد الديون المترتبة علي شركتي دبي العالمية والنخيل والطلب من الدائنين منحهما مهلة جديدة لسدادها مثل موجة عاتية امتدت آثارها إلي مختلف أرجاء العالم وأرغمت المراقبين علي طرح تساؤلات حول النظام المالي ليس في دبي وحدها‏,‏ وإنما في باقي دول الخليج ايضا المعتمدة بشكل أساسي علي إنتاج البترول‏.‏

لكن قبل متابعة أجواء الأزمة عالميا‏,‏ يجب إلقاء نظرة أعمق علي الموقف الداخلي الإماراتي‏,‏ فعقب حديث المراقبين حول إمكان أبوظبي باعتبارها طوق النجاة لدبي من ديونها ـ التي تنذر بدخول العالم في أزمة مالية جديدة ـ وحديث محللين اقتصاديين عن إمكانية قيام دبي ببيع بعض أصول الشركات المتعثرة لتسديد الديون المتراكمة عليها‏,‏ جاء الحديث الإماراتي مخالفا لكل التوقعات‏.‏ فقد كشف مصدر في مجموعة دبي العالمية النقاب عن أن المجموعة رفضت بيع أصولها بأسعار متدنية لسداد التزاماتها‏.‏

وأوضح المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه في تصريحات نقلتها وكالة رويترز أن المجموعة رفضت علي نحو قاطع خلال الأشهر الماضية بيع عدد من الأصول الاستثمارية والعقارية الجيدة بأسعار متدنية‏.‏

وأضاف قائلا‏:‏ عمليات بيع الأصول لابد أن تتم بطريقة تجارية منسقة بما يحقق الأهداف الاستراتيجية للمجموعة علي المدي الطويل‏,‏ بعيدا عن الضغوط الاقتصادية الطارئة‏.‏ وأكد المصدر أنه من المتوقع أن تركز عملية إعادة الهيكلة علي الاستثمارات العقارية والخارجية التي كانت الأشد تضررا من جراء الأزمة الاقتصادية‏.‏

وتقدر ديون دبي العالمية المملوكة لإمارج دبي بـ‏59‏ مليار دولار من‏80‏ مليار دولار هي مجمل ديون إمارة دبي‏,‏ بينما تبلغ ديون شركة نخيل ـ الفرع العقاري لشركة دبي العالمية التي يحين أجل سدادها في‏14‏ ديسمبر المقبل‏3.5‏ مليارا دولار‏.‏

وتناقلت التقارير الصحفية وآراء المحللين الماليين خلال الأيام الماضية منذ بداية الأزمة الأربعاء الماضي سيناريوهات كثيرة حول الوضع المالي لدبي‏,‏ جميعها تعتمد علي فرضيات سياسية واقتصادية لكن تفتقر إلي حقائق مؤكدة في ظـل التزام المسئولين الإماراتيين سياسة الصمت حول الموقف الراهن‏.‏

فقد صرح متحدث باسم بنك الإمارات المركزي أمس الأول بأن البنك يراقب عن كثب تطورات أزمة ديون دبي لدرء أي تداعيات سلبية علي الاقتصاد الوطني‏,‏ مؤكدا أنه من غير المتوقع أن يصدر البنك أي بيانات عن الأزمة قبل اليوم لأن التسرع بإصدار البيانات في مثل هذه الحالات ليس مستحبا‏,‏ أما بالنسبة لطوق النجاة أبوظبي فكانت قد أعلنت أمس الأول أنها لن تتولي تسديد كل ديون دبي‏,‏ وأنها ستحدد وتختار سبل مساعدة جارتها المثقلة بالديون وتعالجها كل حالة علي حدة‏.‏

وفي غضون ذلك اعلن المصرف المزكزي الإماراتي وضع سيولة اضافية في تصرف المصارف المحلية والأجنبية العاملة في البلاد وقال المصرف المركزي في بيان رسمي عشية افتتاح سوقي المال في أبوظبي ودبي انه يقف وراء البنوك الاماراتية وفروع البنوك الأجنبية العاملة في الامارات‏.‏

وذكر البيان ان البنك اصدر اشعارا الي البنوك الاماراتية وفروع البنوك الاجنبية العاملة في الامارات يضع تحت تصرف هذه البنوك تسهيل سيولة اضافيا خاصا مربوطا بحسابات البنوك الجارية لدي المصرف المركزي بسعر فائدة قدرها‏50‏ نقطة‏,‏ وفوق سعر الايبور للثلاثة أشهر وهو سعر التداول بين البنوك في الامارات‏.‏

واضاف ان النظام المصرفي الاماراتي اكثر متانة وسيولة منه قبل سنة وان ودائع البنوك الاجنبية بالاضافة الي السندات قصيرة الاجل الصادرة من البنوك الاماراتية في أسواق المال العالمية قد انخفضت بنسبة‏25%.‏

ومن دبي كتب ثابت أمين عواد‏:‏ أكد الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة المالية العليا بامارة دبي أن التدخل في دبي العالمية كان مخططا بعناية‏,‏ ويعبر عن موقف مالي محدد‏,‏ موضحا أن الجهاز التنفيذي في امارة حكومة دبي هو الذي يقود إعادة هيكلة لهذه العملية التجارية‏.‏

وأضاف أن الامارة تتفهم مخاوف السوق والدائنين علي وجه الخصوص‏,‏ وفي ضوء المعرفة الكاملة ووضوح الرؤية ستكون هناك إجابات وردود لكل الاستفسارات‏.‏ وأشار إلي أن دبي في ظل التباطؤ العالمي الراهن شهدت العديد من التحديات الاقتصادية والاجتماعية‏,‏ كما حدث ويحدث في معظم المدن والاقتصاديات العالمية‏,‏ ولا توجد سوق في مأمن من تلك التحديات‏.‏

وقال رئيس وزراء لوكسمبورج جان كلود يونكر الذي يرأس مجموعة وزراء مالية دول اليورو إنه لا يتوقع أن تتعرض منطقة اليورور لمثل هذا الخطر بالتخلف عن سداد الديون‏.‏

كما أكد محافظ البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه أنه يؤيد تماما ما قاله يونكر‏.‏

في هذه الأثناء‏,‏ ذكرت صحيفة تايمز البريطانية أن دبي مديونة الآن لشركات المقاولات البريطانية بمبلغ‏250‏ مليون جنيه استرليني‏,‏ وأوضحت الصحيفة ان مهندسين واستشاريين ومقاولين بريطانيين بدأوا يستعينون بوزير الاقتصاد لورد ماندلسون للحصول علي قيمة فواتيرهم المستحقة علي دبي‏.‏

كما رصدت الصحيفة بعض الآثار السلبية علي سوق العمل البريطانية الناتجة عن أزمة دبي‏,‏ حيث اضطرت مجموعةدابليو‏.‏ إن اتكينز الهندسية إلي الاستغناء عن‏30%‏ من موظفيها في منطقة الخليج‏,‏ بينما اضطرت شركة كاريليون للبناء إلي الاستغناء عن نحو‏20‏ ألفا من موظفيها في الشرق الأوسط‏,‏ ودبي وأبوظبي خلال الأشهر الماضية‏,‏ في إشارة إلي أن بداية أزمة ديون دبي لم تكن حديثة وإنما إعلان الاربعاء الماضي لم يكن سوي قمة جبل الجليد‏.‏

وعلي صعيد متصل‏,‏ أوضح محللون ومصرفيون أن مصداقية القطاع المالي بالإمارات العربية المتحدة ستعاني ما لم تتحرك السلطات والبنوك سريعا لتهدئة المخاوف من أن تخرج أزمة ديون دبي عن السيطرة‏.‏

وأكدت مصادر لوكالة رويترز أن قيمة تعرض البنوك في انحاء العالم لمجموعة دبي العالمية تصل إلي‏12‏ مليار دولار من القروض المجمعة والثنائية‏.‏

الأوسمة: , , , , , ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: